قافلة تمور مهرجان عنيزة أكبر مسيره للسيارات في الشرق الاوسط


قافلة تمور مهرجان عنيزة أكبر مسيره للسيارات في الشرق الاوسط


قافلة تمور مهرجان عنيزة أكبر مسيره للسيارات في الشرق الاوسط

[ALIGN=CENTER]اللجنه الاعلاميه 10-9-1429 هـ :
متابعة : صالح الوهيبي
عدسة : يوسف الخليفي – ريان الزنيدي

استكملت فعاليات قافلة التمور التي اعلن انطلاقها صاحب السمو الملكي الامير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود مساء الامس بعد تشريفه لحفل ليلة التمور في مهرجان عنيزة للتمور الرابع .
و استطاعت هذه القافله رسم نصف الصورة المبهره يوم الثلاثاء وسط الاضواء في ساحة سوق التمور.

واستكمل نصف الصورة الاخر عصر هذا اليوم الاربعاء حيث انطلقت القافلة بعد تجمع لأكثر من 300 سيارة من نوع هايلوكس من مدينة عنيزة بإتجاه طريق القصيم الرياض السريع وبالتحديد نقطة تفتيش أم سدرة وكان الهدف منها توزيع التمور على القادمين من الرياض ومكه ومختلف المسافرين الذين يستخدمون هذا الطريق .
و كان هناك تفاعل كبير من قبل المسافرين مع القافلة واصطفت العشرات من السيارات متناسية ان موعد الافطار قد حان و اخذت بالتقاط الصور لهذه القافلة المهيبه التي كانت تسير بترتيب جميل ورائع من الاستحالة ان يتم تنظيمه بهذا الشكل الا اذا كان خلفه رجال عنيزة .
وقد كان هناك ترتيبات مع رجال الامن الممثلين بإدارة أمن الطرق حيث رافقوا القافلة من عنيزة حتى ام سدرة فلهم كل الشكر والتقدير .
ورغم الاجواء المصاحبة للمسيرة بعد هبوب عاصفة من الغبار الشديد الا ان شباب عنيزة أبوا الا ان يكملوا هذه القافلة حتى تحقق أهدافها المرجوة منها وكان هناك جهود من قبل الاستاذ ممدوح الرشيد الذي أخذ على عاتقه عملية التنظيم والتحضير للسيارات المشاركة وقد وجه شكره الى الجمعية التعاونية الزراعية بعنيزة المشغل والمسوق لمهرجان عنيزة للتمور الرابع على فكرة المسيرة وتفعيلها على ارض الواقع و الى جميع من شارك بالقافلة على التزامهم بآداب الطريق والنظام .
وكان هناك تواجد للجنة الاعلامية بالمهرجان وطاقم من المصورين وحضور لقناة المجد ممثلاً بالاستاذ عبدالعزيز القحطاني .
وغادر الجميع الموقع بعد أن تناولوا طعام الافطار وأداء صلاة المغرب في ام سدرة ثم توجهوا عائدين الى عنيزة .

صور من استعدادات الانطلاق





أثناء السير في طريق ( الرياض – القصيم ) السريع

صور أثناء توزيع هدايا مهرجان تمور عنيزة الرابع على المسافرين


[/ALIGN]


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *